فائدة (18)

فائدة (18)

 (وَلَكِن أسلاف الْخَوَارِج كَانُوا أعراباً قرؤا الْقُرْآن قبل أَن يتفقهوا فِي السّنَن الثَّابِتَة عَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم، وَلم يكن فيهم أحد من الْفُقَهَاء لَا من أَصْحَاب ابْن مَسْعُود وَلَا أَصْحَاب عَمْرو وَلَا أَصْحَاب عَليّ وَلَا أَصْحَاب عَائِشَة وَلَا أَصْحَاب أبي مُوسَى وَلَا أَصْحَاب معَاذ بن جبل وَلَا أَصْحَاب أبي الدَّرْدَاء وَلَا أَصْحَاب سلمَان وَلَا أَصْحَاب زيد وَابْن عَبَّاس وَابْن عمر، وَلِهَذَا تجدهم يكفر بَعضهم بَعْضًا عِنْد أقل نازلة تنزل بهم من دقائق الْفتيا وصغارها فَظهر ضعفُ الْقَوْم وَقُوَّةُ جهلهم) [ ابن حزم/ الفصل 4/121].